/ الثقافة - الفن والرياضة
الابطال الرياضيون للجمهورية - 1
بطلة الجمهورية جونغ سونغ اوك
اما جونغ سونغ اوك التي كانت تملك الطابع العنيد والمثابر غير المالوف فهى ولدت ونشات في مدينة هايزو بمحافظة هوانغهاى الجنوبية وخطت خطوتها الاولى بمثابة لاعبة الماراثون في مدرسة هايزو الرياضية حينذاك.
وبدات حياة اللاعبة في فرقة امروكانغ الرياضية منذ عام 1992 ووضعت هدفا عاليا وبذلت قصارى جهودها تحت التوجيه والمساعدة الايجابية من جانب المدربين والباحثين الطبيين حتى قامت بتجديد رقمها القياسي باستمرار.
في مجرى التدريبات، اصيبت بالجرح الشديد في كاحلها قبل بطولة العاب القوى العالمية ال7 ، فاضطرت الى تلقي العلاج بالراحة في الفراش.
الا انها حافظت على حالتها الجسدية باجراء التدريبات البدنية مثل تمرين عضلات البطن اكثر من ساعتين كل يوم وهي تتلقى العلاج في ظل المساعدة من جانب الباحثين الطبيين وتصبر على الالم الشديد.
عقدت العزم الراسخ على قطف الميدالية الذهبية حتما وانهمكت في اجراء التدريبات الذاتية لحفظ حالتها الجسدية في مكان هادئ داخل الطائرة المتجهة الى اسبانيا البعيدة عند الليلة العميقة حيث استغرق الاخرون في النوم.
في اب عام 88 زوتشيه (1999)، جرت في سيفيليا الاسبانية مباراة الماراثون النسائية ضمن بطولة العاب القوى العالمية ال7 بحضور اكثر من 2000 نسمة من اللاعبين القادمين من 200 بلد واقليم ونيف في العالم.
انطلقت جونغ سونغ اوك في مضمار الماراثون في الزى ذى الرقم " 772 " واحتلت المرتبة الاولى بنتيجة ساعتين و26 دقيقة و59 ثانية واصبحت ملكة الماراثون العالمية.



حين قطعت شريط الفوز بعد الانتصار على كل خصماتها، هرول صحفي اجنبي اليها وسألها عما هو سر فوزها.
فاجابت هي بلا تردد كالاتي:
" ركضت حنينا الى الرفيق كيم جونغ ايل القائد العظيم لشعبنا من صميم قلبي. وهذا شجعني كثيرا واصبح مصدرا لقوتي. "
في ايلول عام 1999، منحتها هيئة رئاسة مجلس الشعب الاعلى لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية لقب البطلة لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية ولقب رياضية الشعب.
في وقت لاحق، تخرجت هى من كلية كوريا للرياضة وتعمل حاليا سكرتيرة عامة لجمعية العاب القوى وتبذل كل ما لديها في تربية اللاعبين الاحتياطيين.
ربت جونغ سونغ اوك كثيرا من رياضيي الشعب والرياضيين الجديرين والرياضيين المشاهير لحد الان.