/ الاقتصاد - الصناعة
استفادة من الطاقة الشمسية
تعمل الجهات العديدة في مدينة بيونغ يانغ على استغلال الطاقة الشمسية بصورة فعالة.
في الاونة الاخيرة، بنى معمل الخلايا الشمسية الذكية التابع لجامعة كيم ايل سونغ المحطة الكهرشمسية من الشكل الجديد ويديرها لسد حاجة المنازل الى الطاقة الكهربائية الاضافية، وذلك على اساس الخبرات المحصول عليها في مجرى ادخال نظام التوليد الكهرشمسي فى الجهات الكثيرة بالبلاد كلها في الفترة الماضية.
ازالت هذه المحطة الكهرشمسية النواقص في انتاج الكهرباء بواسطة الطاقة الشمسية في المنازل تماما وتحافظ على انتاجية الكهرباء العليا وتعود بالفوائد الكبيرة.




يجرى الباحثون فيه بصورة مخططة العمل لاقامة نظام التوليد الكهرشمسي اكثر ورفع قدرته على التوليد الكهربائي بما يتفق مع ازدياد عدد المنازل المنتسبة الى هذه المحطة.
ويجيد مصنع بيونغ يانغ للادوات الطبية الالكترونية ادارة نظام التوليد الكهرشمسي المقام في باحته، بما يليق بواقعه.





قام المصنع بقبول نجاحات الجهات الاخرى وخبراتها بما يتلاءم مع واقعه، حتى ادخل نظام التوليد الكهربائي على شكل التوازي المنظومي المتمكن من استخدام الكهرباء المنتجة بصورة فعالة ويستخدم الكهرباء المنتجة بقواه الذاتية في ادارة وتشغيل المصنع بما فيه غرفة نشر العلوم والتكنولوجيا ومرافق التسهيلات بصورة ايجابية ويوفر كثيرا من الكهرباء.
نصبت دار سولبونغ الخلايا الشمسية الكثيرة على سطح مبناها وجدارها على نحو عقلاني وتكسب الفعالية القصوى.







يقول المشرف ري تاي اوك:
" اقمنا نظام التوليد الكهربائي على شكل التوازي المنظومي، فنسلم الكهرباء الزائدة للشبكة الوطنية اثناء ارتفاع نسبة سطوع الشمس وقلة كمية نفاد الكهرباء مثل الان ونستردها اثناء قلة كمية الكهرباء المنتجة. ننتج 350 كيلوواطا بالمعدل يوميا ونضمن بها حوالى 40% من الكهرباء اللازمة للخدمة. "



يزداد الان باستمرار عدد الجهات المستفيدة في العمل الانتاجي والاداري بواسطة تنمية واستغلال الطاقة الشمسية بايجاب.