/ السياسة - التفاني للشعب
بقوة الوطنية والتلاحم
   يتقدم وطننا إلى الأمام بقوة الوطنية وقوة التلاحم.
   إن إنطلاق جميع أبناء الشعب فى تنفيذ القضية الوطنية المقدسة متحدين بالإرادة الواحدة والتطلع الواحد والهدف الواحد هو مشهد فريد لا يمكن رؤيته إلا في بلادنا التي يصبح فيها الشعب سيدا للدولة والمجتمع.
   الحركات الوطنية المسجلة في صفحات تأريخ بناء وطننا بالمعجزات والتغيرات تمد جذورها في الوطنية والإخلاص لدى جميع أبناء الشعب وسعيهم الى الرد على عناية حزب العمل الكوري.



   تقول ري هي سيم الباحثة في أكاديمية العلوم الإجتماعية:
   " قال القائد المحترم كيم جونغ وون في حفلة بدء مشروع بناء مصانع الصناعة المحلية والتي جرت في شباط عام 2024 إن شعبنا يؤيد بالإجماع ويدعم المهمة النضالية من صميم قلبه مهما كانت صعبة وضخمة، لأنه يثق بأن كافة سياسات الحزب والحكومة مسخرة لضمان حقوقه ومصالحه وتحسين حياته، سواء كانت عشرة أو مائة وينتقل العمل الذي يقرره ويطلقه الحزب دائما إلى أرض الواقع الرائع. لذا، فإن التربة السياسية لدولتنا راسخة بدرجة فائقة استثنائية وتنتقل كل الأعمال التي يصممها الحزب والحكومة إلى حيز الواقع الباعث على الفخر وتسفر عن المعجزات التي تدهش العالم. "
   في ظل المنافع الإشتراكية المتزايدة على مر الأيام، يحس شعبنا جسدا بحيوية سياسات الحزب، فيضع واجب المواطن على حقه في التمتع دون رجاء أي مقابل أو راتب في دعم الحزب ويجتهد ويثابر على تخفيف أعباء البلاد.












  
   في العام الماضي، تأججت شعلة حركة زيادة إنتاج الفحم الوطنية الإشتراكية في البلاد كلها في لمح البصر وتوسعت صفوف فريق العمل الفرعي الوطني وفريق العمل الوطني بسرعة كبيرة في ميدان الزراعة وتصاعد حرور المساعدة وعادة مساعدة الجيش في المجتمع كله، ويرجع فضل ذلك إلى أن كل القطاعات والجهات والمناطق تتسرب فيها عناية حزبنا وأن الجميع يسودهم الفكر الواحد في الرد عليها.
   إن حزبنا الذي يتخذ خدمة الشعب بنكران الذات أسلوبا لوجوده وعادة ثورية له خطط اليوم العمل الجبار الآخر للإتيان بالإزدهار الشامل للمناطق المحلية.
   إن " السياسة 20 × 10 لتنمية المناطق المحلية " التي ينفذها حزبنا من أجل زيادة رخاء الشعب هي الأخرى تندفع بقوة الوطنية وقوة التلاحم لدى أبناء البلاد كلها.
   تهيج تحولات وطننا وتطوره المدهش الروح الكفاحية والحمية الوطنية لأبناء البلاد كلها إلى أبعد الحدود.