/ العالم وكوريا - الروابط
لقاء القمة التاريخي في هانوى
قام القائد المحترم كيم جونغ وون الامين العام لحزب العمل الكوري، رئيس شؤون الدولة لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية بزيارة ودية رسمية لجمهورية فيتنام الاشتراكية يومي ال1 وال2 من اذار عام 108 زوتشيه (2019).



اصبحت زيارته لفيتنام فرصة تاريخية حافظت على تاريخ الصداقة وتقاليدها بلا تغير بين البلدين وطورت العلاقات الثنائية اكثر، بما يتفق ومطلب العصر الجديد.
عقد القائد المحترم كيم جونغ وون اثناء زيارته علاقات الصداقة الرائعة مع وين فو زونغ الامين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الفيتنامي وغيره من قادة الحزب والدولة في فيتنام ووضع الاسس المتينة لمواصلة ما اقامه الزعماء السوابق من تقاليد الصداقة بين كوريا وفيتنام جيلا بعد جيل حتى وسط الوضع الدولي المعقد.






صارت الاتفاقات المبرمة في لقاء القمة التاريخي في هانوي في اذار عام 2019 معلما هاما في توثيق التعاون الاستراتيجي بين كوريا وفيتنام وقوة محركة تدفع نضال شعبي البلدين الرامي الى الاشتراكية بقوة الى الامام.
بعد زيارته، توثق التفاهم في الاراء الاستراتيجية بين الحزبين والبلدين توثقا اكثر وتم تنشيط التاييد المتبادل والتعاون وتتوسع وتتعزز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.
بعث القائد المحترم كيم جونغ وون ببرقية التهنئة التي تضم تحيته الحارة الى السيد بو بان توونغ الذي تم انتخابه رئيسا لجمهورية فيتنام الاشتراكية في اذار عام 112 زوتشيه (2023) واعرب عن ثقته بان علاقات الصداقة والتعاون الرائعة بين الحزبين والبلدين والتي توصلت الى مرحلة عالية جديدة ستتعزز وتتطور اكثر بما يتلاءم مع تطلعات شعبي البلدين وامنيتهما.
وعبر السيد بو بان توونغ في برقيته الجوابية عن شكره على ذلك وذكر انه لا ينسى في يومنا هذا ايضا الزيارة الودية الرسمية للقائد المحترم كيم جونغ وون الى فيتنام والجارية في اذار عام 2019 ورغب في ان تتطور علاقات الصداقة التقليدية بين البلدين تطورا اكثر بما يتفق مع مصالح شعبي البلدين وحتى تساهم في تحقيق السلام والاستقرار للمنطقة والعالم وتوثيق التعاون.
ان علاقات الصداقة والتعاون بين كوريا وفيتنام، الا وهي الثروة المشتركة لشعبيهما ستتطور دون تغير في المستقبل ايضا.