/ العالم وكوريا - الروابط
نحن الاكثر سعادة في الدنيا
يصادف يوم 20 من تشرين الثانى الذكرى ال33 لاتخاذ اتفاقية حقوق الاطفال للامم المتحدة. الجدير بالذكر ان البلدان الاكثر عددا قد وقعت على هذه الاتفاقية من بين الاتفاقيات الدولية بشان حقوق الانسان.
تعتد كوريا بالاطفال ملكا للبلاد وتعتبر تربية افراد الجيل الصاعد عملا هاما للغاية.
وتربى الاطفال فاقدي الوالدين على نفقات الدولة في دور الرضعاء والايتام ومدارس الايتام الداخلية.











وتمارس التعليم الالزامي العام لمدة 12 سنة مجانا.











تقام في ارجاء البلاد قصور التلاميذ والاطفال لضمان نشاطاتهم خارج الدرس ومخيمات رابطة الناشئين.











جرت الدورة الكاملة ال3 للجنة المركزية ال8 لحزب العمل الكوري في حزيران عام 110 زوتشيه (2021).
اكد فيها القائد المحترم كيم جونغ وون الامين العام لحزب العمل الكوري انه لا يوجد عمل ثوري اهم من تربية الاطفال، الا وهم اصحاب مستقبل الوطن تربية سليمة وان توفير ظروف تربيتهم المتحسنة اكثر حتى ولو بتخصيص الاموال الخيالية انما هو اهم سياسة واكبر امنية لحزبنا ودولتنا. 



- لا يجوز تدقيق وحساب الاموال في امر من اجل الاطفال.
- بداية كل اعمالنا ونهايتها تخص الاطفال، الا وهم اصحاب مستقبل الوطن.
مطلبه وارادته هذه تكون منعكسة في كل السياسات الرامية الى ضمان حقوق الاطفال وكل الاجراءات لتحقيقها.
لوجود النظام الاشتراكي المشكور الذي يحقق احلام الاطفال وامالهم كلها، ستتعالى على هذه الارض الاغنية " نحن الاكثر سعادة في الدنيا " الى الابد.