/ السياسة - التفاني للشعب
تكريس الصدق
منذ ان نقش حزبنا المطرقة والمنجل والريشة على رايته الحمراء، لم يسبق له ان ابتعد عن الشعب ولو لحظة، بل دفع عجلة الثورة والبناء الى الامام واثقا بالشعب واعتمادا على قوته دائما.
فلذا، يسمى شعبنا حزب العمل الكوري الذي يتحمل المسؤولية عن مصيره ومستقبله ويدافع عنهما ويعتنى بهما بالحزب الام.
ظل يعزز القائد المحترم كيم جونغ وون حزب العمل الكوري كهاد وحام حقيقي يعتنى بمصير جماهير الشعب على مسؤولية تامة.
جرى المؤتمر ال4 لامناء خلايا حزب العمل الكوري تحت اشرافه في كانون الثانى عام 102 زوتشيه ( 2013).



القي فيه القائد المحترم كلمة ختامية تاريخية واعطى تعليمات ثمينة عن المسائل الناشئة في اعلاء وظائف خلايا الحزب ودورها بصورة حاسمة. واكد ان امناء خلايا الحزب عليهم ان يكرسوا الصدق للناس مثل الام التي تبذل قصارى الجهود من اجل اولادها وذلك بغية تحريك قلوبهم.
لا بد من تكريس الصدق مثل الام !
علم هو ان جميع عاملي الحزب عليهم ان يقتربوا من قلوب الناس اكثر فاكثر كام في اسرة واحدة ويعتنوا بهم بمشاعر الوالدين الحقيقيين.



حين تفقد المناطق المتضررة بالفيضان في محافظة هوانغهاي الجنوبية في اب عام 109 زوتشيه (2020)، قال بالحاح ان الدخول الى اعماق ابناء الشعب عندما يعانون المصاعب ومشاطرتهم السراء والضراء وتقديم المساعدة المخلصة لهم، انما هو اسمى المهام الاولية الطبيعية لحزبنا وان لجنة الحزب المركزية عليها ان تقف جنب ابناء الشعب دائما عند اليسر والعسر ايضا.






حزب يكون بين ابناء الشعب دائما ويشاطرهم السراء والضراء ويخدمهم بنكران الذات!
يتبع شعبنا حزب العمل الكوري واثقا به ثقة مطلقة، فيكون حزبنا قويا.