/ السياسة - التفاني للشعب
قرية طافحة بالبركات
ها هنا مركز قرية كانغبوك لقضاء كومتشون بمحافظة هوانغهاى الشمالية في المنطقة المتوسطة من كوريا.





تعرضت هذه القرية للاضرار الفادحة بسبب الشآبيب والرياح الشديدة التي اكتسحت مجمل مناطق بلادنا في عام 2020.
فتحولت الى الانقاض دون بقاء المبانى السليمة ولو واحدا اذ تقع في الجهة الشمالية من النهر.
حينذاك، كلف القائد المحترم كيم جونغ وون الجيش الشعبي بازالة الاضرار، فتغيرت ملامح القرية تغيرا جذريا في غضون عدة اشهر.
حدث ذلك في يوم 14 من ايلول.



تفقد القائد المحترم كيم جونغ وون اركان القرية في غمرة السرور وقال انه يريد رؤية مشهد الانتقال الى المنازل الجديدة باسرع وقت ممكن. وتمنى لاهاليها سعادة ورخاءا ولها بركة على الدوام.
بعد ذلك بـ 3 ايام، جرى الانتقال الى المنازل الجديدة في القرية.





في ذلك اليوم، قال اهاليها بالاجماع ان قريتهم تكون مفعمة بالبركات الكثيرة.
قد مرت سنتان منذ ذلك الحين.
في غضون ذلك، ولد اول ابن في منزل زاره القائد المحترم وفتح حتى غطاء القدر بيده. فاطلق والداه عليه اسم كانغبوك ( البركة تطفح كمياه النهر الجارية ).
وفي مدرسة كانغبوك الثانوية التي زارها القائد المحترم، يتعلم اولاد القرية الريفية بملء رغبتهم وسط الظروف والبيئة التعليمية التي لا تقل عما هي في المدينة.
شهدت مزرعة كانغبوك حيث عد القائد المحترم حتى عدد الحبات لسنابل الارز الحصاد الوافر في هذا العام ايضا.
حقا، تتمتع هذه القرية بالبركات الكثيرة كل عام.